غير مصنف

الديدان القلبية في القطط

من ابشع الامراض التي يمكنها الفتك بالقلب والرئتين
و اغلبية المصابين به يداهمهم الموت المفاجئ قبل اكتشاف المرض
 
تعريف ديدان القلب : 
يعد من اخطر الامراض لقدرته على القضاء على حياة القط في اسرع وقت ممكن وذلك بغزو الدود قلب القط من الداخل ومن ثم الانتقال الى الرئتين لتدمير كليهما كليا فيتوقف الجسم عن العمل ومن ثم تتوقف الحياه  وللعلم هذا المرض ليس له علاج واضح فبمجرد اختراق الدود لقلب القط يصعب التدخل جراحيا ولكن لايستحيل ذلك .. الديدان القلبية هي مصدر قلق لكثير من مربيي الكلاب اكثر من مربي القطط حيث ان الكثير  لايدركون ان القطط ايضا معرضة للأصابة بها مثل الكلاب والتي تخرج للهواء الطلق بشكل خاص.
 
[adinserter block=”5″]
اسباب الاصابة بديدان القلب  : 
ينتشر هذا المرض عن طريق لدغة البعوضة وهي تنتقل في جسم القطط بطريقة مختلفة عن طريقتها في الانتقال في جسم الكلاب ..حيث تضع اليرقة في مكان اللدغة ومن ثم تنتقل الديدان وتنتشر في الاوعية الدمويه للرئتين وتموت هناك مما يسبب اضرار كبيرة في التنفس ومايعرف بــ مرض الجهاز التنفسي القلبي

ماذا تفعل الدودة في قلب القط   : 
تعيش في الاوعية الدمويه الخاصة بالرئتين والقلب وتسبب تهيج بها يؤدي الى تلف وانسداد بالاوعية الدموية جراء موت الغير ناضجة منها ومن ثم اضرار صحية مدمرة ..قد يصل طولها في الكلاب الى 12 بوصة ولكنها لاتصل الى هذا الطول في قلب القطط  وتتكاثر عن طريق تلقيح البعوض ومن ثم وضع يرقاتها في مجاري الدم عن طريق اللدغ (الميكروفلاريا )يندر اصابة القطط به حيث ان القطط تنتج استجابة مناعية قوية تمنع معظم الميكروفلاريا من النمو ولانها ليست المضيف الوحيد للميكروفلاريا حيث تنمو في مناطق دافئة نسبيا لاستكمال مراحلها التنموية ..ولكن من الممكن ان تصاب به القطط المنزلية خصوصا في مواسم ظهور البعوض المعروف

[adinserter block=”5″]

ما هي اعراض المرض    : 

  • السعال
  • القيء
  • صعوبة التنفس او التنفس السريع بشكل ملحوظ
  • فقدان الشهية
  • الكآبة
  • كسل – سبات دائم
  • تراكم الغازات والسوائل في البطن
  • الاغماء المفاجئ
  • الموت المفاجئ ( حالات متقدمة جدا )

 التشخيص : 

يعتمد اعتمادا كليا على فحص الدم للتأكد ما إذا كانت هناك اصابة ام لا ..وذلك بالكشف عن البروتينات التي تنتجها الديدان في الدم .لكن وجود عدد قليل من الديدان يجعل هذا الاختبار غير دقيق ولكن الاختبارات المتاحة للكشف عن المرض لدى القطط هي اقل دقة بكثير من المتاحة لدى الكلاب ولكن لايستحيل على الاختبارات ان تخرج نتائج تثبت وجود الديدان في القلب ..

[adinserter block=”5″]
 التشخيص : 

يعتمد اعتمادا كليا على فحص الدم للتأكد ما إذا كانت هناك اصابة ام لا ..وذلك بالكشف عن البروتينات التي تنتجها الديدان في الدم .لكن وجود عدد قليل من الديدان يجعل هذا الاختبار غير أكيد ولكن الاختبارات المتاحة للكشف عن المرض لدى القطط هي اقل دقة بكثير من المتاحة لدى الكلاب
ولكن لايستحيل على الاختبارات ان تخرج نتائج تثبت وجود الديدان في القلب ..

وتستخدم الأشعة الصدر وتخطيط صدى القلب أيضا لفحص القطط لمرض الدودة القلبية، ويمكن أن تكون أحيانا مفيدة في التشخيص.وايضا باستخدام الاشعة السينية التي تكشق وجود تغيرات في الرئة ويمكن كشف وجود الديدان على الموجات الفوق صوتيه وعادة مايستخدم مزيج من هذه الاختبارات للوصول الى ادق نتيجة ممكنه تثبت وجود المرض ..

العلاج : 

لايوجد حاليا ادوية يمكن ان تقتل البالغ من الديدان بأمان وايضا الادويه المناسبة للكلاب غير ملائمة للقطط لكن الدعامة الاساسية لعلاج القلب من الديدان هي منتجات تحتوي على كورتيكوستيرويد مثل ريدنيزولون. لما لها من آثار مضادة للألتهابات التي تسببها الديدان الميته وايضا من قبل الاستجابة المناعية التي تُشَنْ من قبل جسم القط داخل الرئتين ..

[adinserter block=”5″]

الجــرعة : ( ريدنيزولون)

يعطى هذا العلاج عن طريق الفم 2 مل جرام لكل كلجم من وزن القطة
ثم يُقلل تدريجيا ليصبح بمقدار 0.5 مل جرام لكل كلجم من وزن القطة
وذلك لمدة اسبوعين متتاليين ثم يتم ايقافه واعادته بعد اسبوعين اخرين
ولا يجب زيادة الجرعة عن ذلك لأنها من الممكن ان تسبب تسمم
وكل هذا لا يعطى الا بعد استشاره الطبيب البيطري ..

وهناك علاجات تستخدم بالاصل في علاج الربو وتعمل على توسيع القصبات الهوائية مثل ::
ألبوتيرول، تيربوتالين أو الثيوفيلين
فتساعد القط المصاب على تنفس اسهل وراحة اكثر

ويحتاج القط الى رعاية مكثفة بما في ذلك ( العلاج بالاكسجين – المضادات للالتهابات – السوائل في الوريد لمكافحة الصدمات – القسطره في الانف –
الستيرويدات القشرية في الوريد، – موسعات القصبة الهوائية – المسكنات )
ولا يجب استخدام اي من هذه العلاجات دون استشاره طبيب متخصص ..

[adinserter block=”5″]

إزالة الديدان جراحيا : 

يمكن ان تنجح هذه الطريقة في بعض الحلات مع مراعاة ازاله الدوده كاملة باستخدام ملقط التمساح من خلال احداث شق في احد البطينين لاستحراج الديدان وان قطع اي دودة اثناء استخراجها يمكن ان يسبب انهيار حاد في الدوره الدمويه ثم الموت على الفور .. لذلك فإن الجراحة تعتبر صعبة للغاية في الحالات المتأخره .. لكن ازالة الديدان افضل من القضاء عليها وهي في داخل القلب .

يمكن لمقاط التمساح التقاط الديدان التي تتواجد في كلا البطينين والاذينين وبعض الشرايين وتعتبر هذه العمليه من اصعب العمليات الخاصة بالقلب ..

ضرورة العناية بالقط المريض : 

يجب متابعة العلاج مع طبيب متخصص واعطاءه للقط بشكل دوري
الحفاظ على نفسيه القط بأحسن حالاتها يساعد على التحسن والعلاج بأذن الله

[adinserter block=”5″]

هل هناك طريقة لوقاية القط من التعرض للدودة القلبية : 

نعم بالتأكيد !!

تذكر ان القطط ذكية ولديها قدره هائلة على اخفاء المرض مما يؤدي الى تأخر التشخيص و اكتشاف المرض
لذلك ينصح الاطباء دائما بالكشف الدوري على القلب والرئتين للتأكد من سلامته او اصابته

وهناك حبوب وقائية تعطى بشكل شهري
واكثرها شيوعا : heartgard

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى